الأحد، 20 أغسطس 2017 | English

رسالة الأكاديمية الملكية للشرطة

رسالة الأكاديمية الملكية للشرطة

تحقيق الإتقان والاحترافية في الأداء والإسهام بفاعلية في تطوير العلوم الشرطية والقانونية والاجتماعية والإنسانية الأخرى، في إطار من القيم والمبادئ السامية المستمدة من الدين الإسلامي الحنيف والعادات وال...

التفاصيل
الإحصائيات الرقمية

مجلة الأمن

الأعداد السابقة

زاوية الكاريكاتير

لسلامتك وسلامة الآخرين في الطريق

أرشيف الكاريكتير>>

تصويت

مارأيك في موقع مركز الإعلام الأمني الجديد
ممتاز
جيد جداً
جيد

أخبار الوزارة

2 أغسطس 2017

رئيس الأمن العام يترأس الاجتماع الخاص بمناقشة توصيات بعثة الهيئة الدولية لمراقبة المخدرات التابعة للأمم المتحدة

وزارة الداخلية:

ترأس سعادة اللواء طارق بن حسن الحسن رئيس الأمن العام صباح اليوم الاجتماع الخاص بمناقشة توصيات بعثة الهيئة الدولية لمراقبة المخدرات التابعة للأمم المتحدة ، وذلك بحضور ممثلين عن النيابة العامة ووزارة الصحة ، ووزارة شئون الشباب والرياضة ، وعدد من إدارات وزارة الداخلية .

 

وفي بداية الاجتماع ، رحب سعادة رئيس الأمن العام بالحضور من ممثلي الجهات الحكومية مشيدا بالجهود التي تضطلع بها بالتعاون مع وزارة الداخلية في مجال التصدي لآفة المخدرات والحد من مخاطرها  ، مشيرا  سعادته بأن هذه الجهود المشتركة ساهمت في خفض معدلات تعاطي وتهريب هذه الآفة ، ومؤكداً على استمرار الجهود الحكومية في التصدي والوقاية منها قدر الإمكان في المستقبل.

 

  وقد  ناقش الاجتماع  أهم الإجراءات التي اتخذتها الجهات الحكومية المعنية خلال العامين الماضيين ، والتي تضمنت ما تم تنفيذه بشأن الإستراتيجية الوطنية لمكافحة المخدرات ، ودورها في التصدي لآفة المخدرات على مستوى الاتجار والترويج والتعاطي .

 

وخلال الاجتماع ، قدم الدكتور الشيخ صقر بن سلمان آل خليفة الوكيل المساعد للمراكز والهيئات الشبابية بوزارة شئون الشباب والرياضة  إيجازا حول برنامج الوقاية من المخدرات "تكاتف" ، والذي يهدف إلى خلق جيل واع مدرك لمخاطر المخدرات، وتمكين الشباب البحريني وتأهيله في برامج الوقاية من المخدرات، منطلقا في ذلك من قيم الانتماء والولاء والمواطنة والإبداع والجودة والإتقان، من خلال الاعتماد على عدد من الشركاء الوطنيين والدوليين ، ويعتمد البرنامج في تنفيذه على مواد تدريبية عامة وأخرى متخصصة على أن تقوم جهة خارجية متخصصة بتقييم البرنامج وفق آليات محددة.

 

من جانبه قدم السيد علي أميني مدير إدارة الوقاية من الجريمة ومدير برنامج مكافحة العنف والإدمان (معاً) عرضا حول جهود القائمين على البرنامج والذي يعد تجسيدا لإستراتيجية الشراكة المجتمعية مسلطاً الضوء على أبرز النتائج التي حققها البرنامج والتي تكللت بالنجاح على أكثر من صعيد .

 

  كما تطرق الأستاذ مهنا الشايجي رئيس النيابة بالنيابة الكلية إلى الإجراءات التي قامت بها  لجنة إتلاف أو تسليم المواد المخدرة والأدوات المحكوم بمصادرتها ، موضحا قرار تشكيل هذه اللجنة واختصاصاتها.

 

    من جانبه أكد  الدكتور عادل العوفي استشاري الطب النفسي بوزارة الصحة  أهمية إنشاء مصحة علاجية متخصصة تعنى بعلاج المدمن وإعادة تأهيله ، مشيدا بتخصيص ارض لتشييد المشروع عليها ، حيث سيتم تشكيل لجنة لدراسة احتياجات إنشاء هذا المشروع.

 

وتطرقت الدكتورة صفاء الخواجة استشارية أمراض معدية بوزارة الصحة إلى جهود اللجنة الوطنية لمكافحة متلازمة النقص المناعي المكتسب (الايدز) ، والإجراءات التي اتخذتها وزارة الصحة استناداً إلى القانون المنظم لذلك .

 

وأشارت السيدة سمر سالم صيدلي أول بوزارة الصحة إلى الإجراءات التي اتخذتها وزارة الصحة في تنظيم عملية إصدار تراخيص استيراد السلائف الكيميائية بالتعاون مع الجهات المعنية مثل شؤون الجمارك والإدارة العامة للمباحث والأدلة الجنائية والمجلس الأعلى للبيئة.

 

وفي ختام الاجتماع أعرب سعادة رئيس الأمن العام عن شكره وتقديره لممثلي الجهات الحكومية على الاهتمام والجهود المبذولة والتنسيق المتميز، وهو ما ساهم في تحقيق نتائج إيجابية ملموسة في مجال الحد من مخاطر المخدرات .  

ترأس سعادة اللواء طارق بن حسن الحسن رئيس الأمن العام صباح اليوم الاجتماع الخاص بمناقشة توصيات بعثة الهيئة الدولية لمراقبة المخدرات التابعة للأمم المتحدة ، وذلك بحضور ممثلين عن النيابة العامة ووزارة الصحة ، ووزارة شئون الشباب والرياضة ، وعدد من إدارات وزارة الداخلية .

 

وفي بداية الاجتماع ، رحب سعادة رئيس الأمن العام بالحضور من ممثلي الجهات الحكومية مشيدا بالجهود التي تضطلع بها بالتعاون مع وزارة الداخلية في مجال التصدي لآفة المخدرات والحد من مخاطرها  ، مشيرا  سعادته بأن هذه الجهود المشتركة ساهمت في خفض معدلات تعاطي وتهريب هذه الآفة ، ومؤكداً على استمرار الجهود الحكومية في التصدي والوقاية منها قدر الإمكان في المستقبل.

 

  وقد  ناقش الاجتماع  أهم الإجراءات التي اتخذتها الجهات الحكومية المعنية خلال العامين الماضيين ، والتي تضمنت ما تم تنفيذه بشأن الإستراتيجية الوطنية لمكافحة المخدرات ، ودورها في التصدي لآفة المخدرات على مستوى الاتجار والترويج والتعاطي .

 

وخلال الاجتماع ، قدم الدكتور الشيخ صقر بن سلمان آل خليفة الوكيل المساعد للمراكز والهيئات الشبابية بوزارة شئون الشباب والرياضة  إيجازا حول برنامج الوقاية من المخدرات "تكاتف" ، والذي يهدف إلى خلق جيل واع مدرك لمخاطر المخدرات، وتمكين الشباب البحريني وتأهيله في برامج الوقاية من المخدرات، منطلقا في ذلك من قيم الانتماء والولاء والمواطنة والإبداع والجودة والإتقان، من خلال الاعتماد على عدد من الشركاء الوطنيين والدوليين ، ويعتمد البرنامج في تنفيذه على مواد تدريبية عامة وأخرى متخصصة على أن تقوم جهة خارجية متخصصة بتقييم البرنامج وفق آليات محددة.

 

من جانبه قدم السيد علي أميني مدير إدارة الوقاية من الجريمة ومدير برنامج مكافحة العنف والإدمان (معاً) عرضا حول جهود القائمين على البرنامج والذي يعد تجسيدا لإستراتيجية الشراكة المجتمعية مسلطاً الضوء على أبرز النتائج التي حققها البرنامج والتي تكللت بالنجاح على أكثر من صعيد .

 

  كما تطرق الأستاذ مهنا الشايجي رئيس النيابة بالنيابة الكلية إلى الإجراءات التي قامت بها  لجنة إتلاف أو تسليم المواد المخدرة والأدوات المحكوم بمصادرتها ، موضحا قرار تشكيل هذه اللجنة واختصاصاتها.

 

    من جانبه أكد  الدكتور عادل العوفي استشاري الطب النفسي بوزارة الصحة  أهمية إنشاء مصحة علاجية متخصصة تعنى بعلاج المدمن وإعادة تأهيله ، مشيدا بتخصيص ارض لتشييد المشروع عليها ، حيث سيتم تشكيل لجنة لدراسة احتياجات إنشاء هذا المشروع.

 

وتطرقت الدكتورة صفاء الخواجة استشارية أمراض معدية بوزارة الصحة إلى جهود اللجنة الوطنية لمكافحة متلازمة النقص المناعي المكتسب (الايدز) ، والإجراءات التي اتخذتها وزارة الصحة استناداً إلى القانون المنظم لذلك .

 

وأشارت السيدة سمر سالم صيدلي أول بوزارة الصحة إلى الإجراءات التي اتخذتها وزارة الصحة في تنظيم عملية إصدار تراخيص استيراد السلائف الكيميائية بالتعاون مع الجهات المعنية مثل شؤون الجمارك والإدارة العامة للمباحث والأدلة الجنائية والمجلس الأعلى للبيئة.

 

وفي ختام الاجتماع أعرب سعادة رئيس الأمن العام عن شكره وتقديره لممثلي الجهات الحكومية على الاهتمام والجهود المبذولة والتنسيق المتميز، وهو ما ساهم في تحقيق نتائج إيجابية ملموسة في مجال الحد من مخاطر المخدرات .  

تصـميـم وبرمـجـة المـوقـع مـن قـبـل إدارة تـكــنـولـوجـيـا الـمـعـلـومـات والإبداع الإلـكــتـروني
جـمـيع الـحـقـوق محـفـوظة © 2017 للإدارة الـعـامـة لـديـوان وزارة الــداخـلـيـة