الأحد، 19 أغسطس 2018 | English

رسالة قيادة خفر السواحل

رسالة قيادة خفر السواحل

بدأت قيادة خفر السواحل في تفعيل الخطة الشاملة في استخدام أحدث الزوارق والتجهيزات وتطوير المنظومة الرادارية الساحلية التي سوف تساهم في عمليات مكافحة ( التهريب بجميع أنواعه _ التسلل _ القرصنة البحرية )...

التفاصيل
الإحصائيات الرقمية

مجلة الأمن

الأعداد السابقة

زاوية الكاريكاتير

لسلامتك وسلامة الآخرين في الطريق

أرشيف الكاريكتير>>

تصويت

مارأيك في موقع مركز الإعلام الأمني الجديد
ممتاز
جيد جداً
جيد

أخبار الوزارة

25 مارس 2018

معالي وزير الداخلية يؤكد اتخاذ إجراءات صارمة لمعالجة الانفلات غير المسبوق والفوضى الالكترونية ، التي سببتها بعض حسابات التواصل الاجتماعي المخالفة

وزارة الداخلية:

أعلن الفريق الركن معالي الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة وزير الداخلية، اتخاذ إجراءات صارمة لمعالجة الانفلات غير المسبوق والفوضى الالكترونية ، التي سببتها بعض حسابات التواصل الاجتماعي المخالفة ، وما تبثه من شائعات مغرضة تضرب ، في صميم ، النسيج الاجتماعي والسلم الأهلي ، منوها إلى أن الجهات الأمنية المعنية ، ماضية قدما في ضبط أي خروج عن الثوابت الوطنية والعادات والتقاليد المرعية.

وأوضح أن بعض حسابات التواصل الاجتماعي، التي تم إنشاؤها مؤخرا ، قد تداولت العديد من التجاوزات ، وادعت أنها تدار من الديوان الملكي ، وقد اتضح أنها صادرة من مواقع مسيئة ، ولا صلة لها على الإطلاق بالديوان الملكي أو أي جهة رسمية أخرى في مملكة البحرين ، مضيفا أن الديوان الملكي ، هو الجهة الرسمية التي تعمل على تنفيذ توجيهات جلالة الملك المفدى ، بشأن الإشراف على جميع المؤسسات الدستورية بالمملكة بما يتماشى مع ما ورد بالدستور ، خدمة للوطن والمواطن ، وهو أعلى بكثير من هذه المهاترات الالكترونية ، التي لا تقرها أعراف ولا تقاليد أهل البحرين الكرام وما هي إلا معول هدم لا صلاح منه.

وأشار إلى أننا نرصد ، وبكل دقة ، هذه الحسابات ، والتي تكمن خطورتها في عدم دقة المعلومات التي تبثها سواء عن الأشخاص أو المؤسسات، وجميعها لا تخدم تماسك الجبهة الداخلية ، مضيفا أن الإجراءات المتخذة ، تمكنت من تحديد بعض من يدير هذه الحسابات ، بينما مازالت المتابعة مستمرة للبعض الآخر ، ولن نكون بعيدين عن الوصول لمن يديرها وتطبيق العقوبات المقررة بحق أي مخالف ، حتى لو استدعى الأمر العمل على سن تشريعات جديدة ، تواكب مستجدات الجريمة وزيادة تأثيراتها السلبية على فئات المجتمع ونسيجه الوطني.

وأشار معالي الوزير إلى أنه ستكون هناك إجراءات متابعة ومحاسبة ، وفقا للقانون ، لوقف هذه التجاوزات وإساءة استخدام وسائل التواصل الاجتماعي ، والتي تحولت للأسف الشديد إلى بث الفرقة ونشر الشائعات ، بدلا من كونها في الأصل وسائل للتواصل والترابط المجتمعي.

وأهاب معالي الوزير بكافة المواطنين ، عدم الانتباه إلى حسابات التواصل الاجتماعي المغرضة وما تبثه من شائعات مسيئة وأمور خارجة عن عاداتنا وتقاليدنا العربية والإسلامية الأصيلة ، مشددا على أهمية استقاء المعلومات من المصادر الرسمية دون سواها.

 

تصـميـم وبرمـجـة المـوقـع مـن قـبـل إدارة تـكــنـولـوجـيـا الـمـعـلـومـات والإبداع الإلـكــتـروني
جـمـيع الـحـقـوق محـفـوظة © 2018 للإدارة الـعـامـة لـديـوان وزارة الــداخـلـيـة