الجمعة، 19 أكتوبر 2018 | English

رسالة قيادة خفر السواحل

رسالة قيادة خفر السواحل

بدأت قيادة خفر السواحل في تفعيل الخطة الشاملة في استخدام أحدث الزوارق والتجهيزات وتطوير المنظومة الرادارية الساحلية التي سوف تساهم في عمليات مكافحة ( التهريب بجميع أنواعه _ التسلل _ القرصنة البحرية )...

التفاصيل
الإحصائيات الرقمية

مجلة الأمن

الأعداد السابقة

زاوية الكاريكاتير

لسلامتك وسلامة الآخرين في الطريق

أرشيف الكاريكتير>>

تصويت

مارأيك في موقع مركز الإعلام الأمني الجديد
ممتاز
جيد جداً
جيد

أخبار الوزارة

10 أكتوبر 2018

التأكد من سلامة المباني المحيطة وتأمين منطقة "المبنى المنهار" بمنطقة السلمانية ورئيس الأمن العام يؤكد متابعة معالي وزير الداخلية أولا بأول لتداعيات الحادث وتأكيده على تسخير كافة الإمكانيات لسرعة الإنقاذ

وزارة الداخلية:

واصل رجال الدفاع المدني ، جهودهم في موقع المبنى السكني الذي انهار مساء أمس ، إثر تسرب في إحدى اسطوانات الغاز ، أدى إلى انفجار ، نتج عنه انهيار المبنى الواقع في منطقة السلمانية والمكون من طابقين ، حيث تم تأمين كامل المنطقة والتأكد من سلامة المباني المحيطة بالموقع والتي تضررت بعضها وكذلك عدد من المركبات ، في أعقاب وقوع الحادث ، فيما بلغت الحصيلة النهائية لحالات الوفاة ، أربع حالات ، بينما لا يزال عدد من المصابين يتلقون العلاج في المستشفيات ، وتراوحت إصاباتهم بين متوسطة وبليغة.

 

وقد أشاد سعادة اللواء طارق بن حسن الحسن رئيس الأمن العام بمتابعة صاحب السمو الملكي رئيس مجلس الوزراء للحادث وتوجيهات سموه الكريمة بالتحقيق في الأسباب التي أدت إلى وقوع المبنى ورفع تقرير فوري إلى سموه بشأنه، والتنسيق لتجاوز آثار هذا الحادث على المصابين وعوائلهم ، كما أشاد رئيس الأمن العام بتوجيهات معالي وزير الداخلية ومتابعة معاليه أولا بأول لتداعيات الحادث وتأكيد معاليه على ضرورة تأمين المنطقة وإخلاء المصابين في أسرع وقت ممكن وتسخير كافة الإمكانيات  اللازمة لسرعة الإنقاذ.

 

وكان رئيس الأمن العام قد انتقل مساء أمس إلى موقع الحادث وتابع عن كثب الجهود المبذولة من قبل جميع الجهات المشاركة لاسيما الدفاع المدني في السيطرة على الموقف وسرعة إنقاذ المصابين ونقلهم للمستشفيات وانتشال جثث المتوفين ، حيث تم إنقاذ عالقين تحت الأنقاض ، بعد رصدهم  بواسطة طائرة بدون طيار تابعة لوزارة الداخلية، كما تم الاستعانة بالكاميرات الحرارية والكلاب البوليسية في أعمال البحث والإنقاذ.

 

وأدت سرعة الاستجابة وارتفاع معدل الجاهزية والاستعداد لدى جميع الجهات إلى معالجة تداعيات الحادث من خلال التنسيق المحكم فيما بينها ، حيث تلقت غرفة العمليات الرئيسية بلاغا بالواقعة الساعة 7:20 من مساء الثلاثاء 9 أكتوبر 2018 وتمكنت الدوريات من الوصول إلى الموقع في غضون 3 دقائق وبدأت بفرض طوق أمني حول موقع الحادث وتنظيم عملية السيطرة المرورية على الشوارع المؤدية لموقع الحادث والمحيطة به ، كما باشرت فرق الإنقاذ التابعة للدفاع المدني عملها فور وصولها برفع الأنقاض وإخراج العالقين فيها مستعينة في ذلك بالطائرات بدون طيار والكلاب البوليسية في تحديد مواقع العالقين ، كما باشرت الأطقم الطبية المتواجدة تصنيف حالات المصابين ميدانيا وإجلائهم إلى المستشفيات حسب الخطط والإجراءات التي تم وضعها مسبقا ، وتم تفعيل غرفة عمليات ميدانية في الموقع وتفعيل خطة الطوارئ وخطة الإخلاء ونقل عدد ممن تم إخلاؤهم إلى دار الكرامة للرعاية الاجتماعية.

 

 وأكد رئيس الأمن العام ، أنه تم إخطار النيابة العامة بالواقعة ، مشددا على  مسئولية ملاك المباني السكنية عن توفير اشتراطات السلامة العامة ، يما يحمي حياة القاطنين ، معربا عن شكره وتقديره لجميع الجهات والوزارات التي شاركت في التعامل مع الحادث وأبدت تعاونا كبيرا في الموقع ، كان من نتيجته سرعة إنقاذ المصابين ومعالجة تداعيات الحادث بأسرع وقت ممكن ، الأمر الذي أدى إلى الحد من الآثار السلبية للحادث .

 

كما أعرب رئيس الأمن العام عن تقديره للدفاع المدني ، الذي تعامل مع الحادث منذ اللحظة الأولى ، وتمكن من إنقاذ عدد كبير من المصابين والعالقين تحت الأنقاض ، حيث تطلبت إزالة الأنقاض جهدا بدنيا كبيرا لعدم استخدام الآليات الضخمة تحسبا لوجود أشخاص تحت الأنقاض ، مشيدا بسرعة استجابة الأطقم الطبية من مختلف المستشفيات ، حيث شاركت في أعمال البحث والإنقاذ 11 آلية دفاع مدني و15 دورية أمنية و60 ضابطا وفردا و19 سيارة إسعاف ، فيما تم إخلاء ونقل 24 مصابا إلى المستشفى.

 

وحثت الإدارة العامة للدفاع المدني ، مجددا ، المواطنين والمقيمين على ضرورة الالتزام باشتراطات السلامة العامة ، فيما يتعلق بتوصيلات الغاز ، وذلك حرصا على أمن وسلامة الجميع.

تصـميـم وبرمـجـة المـوقـع مـن قـبـل إدارة تـكــنـولـوجـيـا الـمـعـلـومـات والإبداع الإلـكــتـروني
جـمـيع الـحـقـوق محـفـوظة © 2018 للإدارة الـعـامـة لـديـوان وزارة الــداخـلـيـة