الخميس، 23 مارس 2017 | English

الإدارة العامة للمرور

الإدارة العامة للمرور

تتبنى الإدارة العامة للمرور، إستراتيجية شاملة محورها الأساسي، تحقيق السلامة المرورية والحفاظ على الأرواح والممتلكات وتسهيل الحركة المرورية، وهو ما يتم عبر حملات تنفيذ القانون والبرامج التوعوية ، كما ...

التفاصيل
الإحصائيات الرقمية

مجلة الأمن

الأعداد السابقة

زاوية الكاريكاتير

لسلامتك وسلامة الآخرين في الطريق

أرشيف الكاريكتير>>

تصويت

مارأيك في موقع مركز الإعلام الأمني الجديد
ممتاز
جيد جداً
جيد

حدث وخبر

15 مارس 2017

قتيلان في احتجاجات بكوريا الجنوبية بعيد عزل الرئيسة

حشد من مؤيدي الرئيسة المعزولة أمام مقر المحكمة الدستورية في سول أثناء احتجاج شهد مواجهات
الجزيرة نت:


قتل شخصان في احتجاجات اندلعت في كوريا الجنوبية بعيد تأييد المحكمة الدستورية عزل الرئيسة بارك غيون هاي التي أدينت بتهم بالفساد المالي.
 
وقالت الشرطة إن شخصا ثانيا لقي حتفه اليوم الجمعة خلال اشتباكات في العاصمة سول بين متظاهرين مؤيدين للرئيسة المعزولة وقوات مكافحة الشغب. وكان رجل في السبعين قتل عقب سقوطه من حافلة للشرطة أمام مقر المحكمة الدستورية عقب صدور الحكم بعزل بارك.
 
وتجمع آلاف من أنصار الرئيسة المعزولة أمام المحكمة الدستورية، واشتبك بعضهم مع الشرطة التي نشرت عددا كبيرا من أفرادها. وفي الوقت نفسه أمر وزير الدفاع الجيش بالتأهب تحسبا لأن تستغل  كوريا الشمالية الظرف السياسي في بلاده.
 
وفي مقابل الاحتجاجات على قرار عزل بارك، تجمع معارضون لها قرب "البيت الأزرق (مقر الرئاسة) في سول معبرين عن سعادتهم بعزلها. وبارك هي أول رئيس منتخب ديمقراطيا يتم عزله بهذه الطريقة.
 
وفي وقت سابق اليوم، وافق القضاة الثمانية في المحكمة الدستورية بالإجماع على عزل الرئيسة الموقوفة عن العمل منذ أشهر، وكان البرلمان حوّل المسألة إلى القضاء بعد التصويت عليها. وتلت رئيسة المحكمة لي جونغ مي نص الحكم الذي جاء فيه أن بارك عُزلت، وأن ما قامت به الرئيسة مثل إساءة بالغة للديمقراطية وسيادة القانون.
 
وورد في حيثيات الحكم أن عزلها يبرره انتهاكها الدستور، لأنها سمحت لصديقتها تشوي سون سيل بالتدخل في شؤون الدولة رغم أنها لا تشغل أي منصب رسمي، كما ورد أنها أخفت تماما تدخل صديقتها في شؤون الدولة ونفته.
 
وتتهم الرئيسة بالتواطؤ مع مقربين منها للضغط على شركات كبرى (بينها شركة سامسونغ) للتبرع لمؤسستين تؤيدان خطها السياسي، لكن الرئيسة المعزولة نفت ارتكاب أي خطأ.

يذكر أن الرئيسة المعزولة انتخبت في 2012 بأعلى نسبة تصويت يحصل عليها مرشح رئاسي في فترة الديمقراطية بكوريا الجنوبية.
 
ويقضي قرار المحكمة الدستورية بعزل بارك فورا من منصبها، في حين أن رئيس الوزراء هوانغ كيو آن بات منذ ديسمبر/كانون الأول الماضي القائم بأعمال الرئاسة، وينص الدستور على إجراء انتخابات رئاسية مبكرة خلال ستين يوما.
 
ودعا هوانغ اليوم الحكومة إلى التحضير للانتخابات المبكرة، وقال "أحترم قرار المحكمة الدستورية، وإن على الحكومة أن تضمن الاستقرار، وتعالج النظام الاجتماعي لمنع تفاقم الصراع الداخلي".
 
وفي ردود الفعل الداخلية، أعلن حزب بارك أنه يقبل قرار المحكمة الدستورية. وخارجيا، وصفت الولايات المتحدة عزل بارك بأنه شأن داخلي، وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية مارك تونر إن بلاده ستواصل العمل مع القائم بأعمال الرئاسة.
 
من جهته، رفض وزير خارجية اليابان فوميو كيشيدا التعليق على الحكم الصادر بعزل رئيسة كوريا الجنوبية، ودعا إلى أن يعمل البلدان لحل خلاف على نصب في كوريا الجنوبية يجسد ما يوصف بالاستعباد الجنسي لنساء جنوبيات من قبل القوات اليابانية خلال الحرب العالمية الثانية.


 

تصـميـم وبرمـجـة المـوقـع مـن قـبـل إدارة تـكــنـولـوجـيـا الـمـعـلـومـات والإبداع الإلـكــتـروني
جـمـيع الـحـقـوق محـفـوظة © 2017 للإدارة الـعـامـة لـديـوان وزارة الــداخـلـيـة